هل اللغة الألمانية سهلة أم صعبة التعلم؟

هل اللغة الألمانية سهلة أم صعبة؟ سؤال هام يكرره كل من عزم على تعلم اللغات الأجنبية عموما واللغة الألمانية خصوصا. ولا يمكن بأي حال من الأحوال الجواب على هذا السؤال بنعم أو لا. لأن اكتساب لغة جديدة مرتبط بعدة متغيرات ثقافية واجتماعية ومعرفية تختلف من شخص لآخر، وبالتالي فتعلم اللغة الألمانية يمكن أن يكون سهلا بالنسبة لشخص ما -مثال لطالب جامعي يتقن اللغة الإنجليزية- وصعبا لشخص آخر -مثال طالب لا يجيد حتى اللغة العربية. وسنجيب من خلال هذا المقال على السؤال المطروح أعلاه من خلال تفكيكه والتركيز على السؤالين التاليين: ما الذي يجعلنا نقول بأن اللغة الألمانية سهلة؟ وما الذي يجعلها تبدو لغة صعبة ومعقدة؟


هل الألمانية سهلة؟

ما الذي يجعل اللغة الألمانية سهلة التعلم؟


رغم تعدد واختلاف لغات العالم إلا أنه يوجد بينها عناصر تشابه تجعلها تبدو أحيانا كأنها جزء من لغتنا الأم، وخير مثال على ذلك تخصيص اللغة الألمانية للضمير الشخصي ich للمتكلم المفرد والضمير الشخصي wir للمتكلم الجمع، وهو شبيه باللغة العربية التي تعتمد الضميرين أنا ونحن، وبالتالي تستعمل الضمير ich من أول يوم بطريقة اعتيادية وسليمة مستغلا التشابه الحاصل بين اللغتين العربية والألمانية. وفيما يلي أهم العناصر التي تجعل تعلم اللغة الألمانية سهلا مقارنة باللغتين الإنجليزية والفرنسية.


لا تكتب إلا ما سمعت وقرأ كل ما هو مكتوب


من تعقيدات اللغة الفرنسية عدم قراءة بعض الأحرف المكونة لبعض الكلمات، فمثلا في كلمة الفرنسية chat لا ينطق الحرف t في آخرها، والكلمة bateaux تنطق /bato/. ونفس الشيء في اللغة الإنجليزية مثل الكلمة night تنطق /nayt/ دون نطق الحرف g و h. لا أما في اللغة الألمانية فإنك تقرأ جميع الحروف المكتوبة، م طيبما يقلل الأخطاء اللغوية عند الكتابة أو عند النطق.



التشابه مع الفرنسية والإنجليزية يغني قاموسك اللغوي


هل تعلم معنى الكلمات الألمانية التالية: die Familie و der Wind و der Fuchs و der Onkel و der Bruder؟ أعتقد أن أي شخص لا يتحدث اللغة الألمانية وسبق له تعلم اللغة الفرنسية أو الإنجليزية يستطيع تخمين معنى الكلمات أعلاه، من خلال التشابه الكبير بين اللغات الثلاث، إذ نلاحظ:

Die Familie : la famille : the family
Der Wind : the wind
Der Fuchs : the fox
Der Onkel : l’oncle : the uncle
Der Bruder : the brother

من السهل تعلم اللغة الألمانية لكل من سبق له تعلم الفرنسية أو الإنجليزية، مين ما يساعد على الفهم معاني الكلمات دون العودة للمعجم ويساعد أيضا على الحفظ والتذكر، في وبالتالي تنمية القاموس اللغوي بسرعة.


من السهل معرفة الاسم


من خصائص اللغة الألمانية أن الاسم يبدأ دائما بحرف كبير، فمثلا الاسم كتاب يكتب دائما Buch بحرف B كبير، سواء جاء الاسم في أول الجملة أو في آخرها. وبالتالي من السهل التعرف على الأسماء وتمييزها عن باقي عناصر الجملة من خلال ملاحظة كتابة الحرف الأول منها، أي أمك لن تخلط أبدا بين الاسم والفعل والصفة. خصوصا إذا علمت أن الكلمة macht هي تصريف للفعل machen، بينما الكلمة Macht اسم.



تركيب كلمات معا سهل أيضا


من السهل في اللغة الألمانية تركيب كلمتين أو أكثر للحصول على كلمة أخرى، فمثلا الكلمة Sonnenbrille تعني النظارات الشمسية، وتسمى الحصول عليها بدمج الكلمتين Sonne وتعني الشمس وBrille وتعني النظارات. وبنفس الطريقة نجد الكلمة Waschmachine وتعني آلة الغسيل تتكون من الفعل waschen ومعناه يغسل والاسم Machine بمعنى آلة. و بالتالي فمعرفة الكلمات المكونات لكلمة ما يمكن من التنبؤ بمعناها دون العودة للمعجم.



للأفعال نهايتان فقط تسهل ضبطها


نجد في اللغة الإنجليزية أن الأفعال تنتهي بأحرف متعددة مثل الأفعال to play و to learn و to go. ور يجد أن الأفعال في اللغة الفرنسية تنتهي إما ب er أو ir أو er. أما في اللغة الألمانية فنهاية الأفعال واضحة، تنتهي الأفعال بالحرفين en أو الحرف n، مثل machen و finden و wechseln وغيرها. مما يسهل علينا التمييز بين الفعل وباقي العناصر المكونة للجملة الألمانية.



قلة الأفعال الشاذة في اللغة الألمانية


نعني بالأفعال الشاذة تلك الأفعال التي لا تصرف وفق القواعد الاعتيادية، إذ لا يخضع تصريفها لقواعد محددة تمكن من استنتاج طريقة تصريفها بسهولة، وهذا ما يفرض علينا حفظ تصريفاتها عن ظهر قلب. ومن الأمثلة على ذلك في اللغة الإنجليزية نجد choose / chose / chosen وفي الفرنسية نجد الأفعال Aller و croire و devenir. ما يميز اللغة الألمانية أن الأفعال الشاذة قليلة جدا مقارنة بالأفعال الأخرى، مما يعني أن ضبطها أمر سهل نسبيا عكس باقي اللغات الأجنبية.



الأزمنة في اللغة الألمانية قليلة


عندما يتعلق الأمر بالأزمنة فهي قليلة في اللغة الألمانية، واختيار الزمن المناسب واضح كذلك، فنجد زمنا واحدا للمضارع يسمى Präsens و زمنان للمستقبل هما Futur I و Futur II ثم ثلاثة أزمنة للماضي هي Präteritum و Perfekt و Plusquamperfekt. وبالتالي يمكن حصر عدد الأزمنة في سبعة أزمنة.



ما الذي يجعل اللغة الألمانية صعبة التعلم؟


تكمن صعوبة تعلم اللغة الألمانية في بعض اختلافاتها الجوهرية عن باقي اللغات المألوفة لدينا، خصوصا عندما يتعلق الأمر بالتصريف die Deklination، إذ يجد المتعلم نفسه أمام نسق لغوي غريب عنه لا يدري من أين يبدأه. وفي ما يلي أهم النقاط التي تجعل تعلم اللغة الألمانية صعبة.



صعوبة نطق بعض الأحرف في اللغة الألمانية


أغلب الحروف سهلة النطق في اللغة الألمانية، لكن هناك بعض الحالات التي يصعب فيها نطق المفردات بطريقة سليمة، مما يستدعي الكثير من التمارين المتواصل لتحسين النطق. وكمثال على ذلك نذكر الفرق بين نطق الأحرف ch و sch كما في الكلمتين Kirche و Kirsche، فللكلمتين معنيان مختلفين تماما مع تشابه النطق بينهما، والنطق السليم يمكن المستمع من تعرف الكلمة المقصودة من الحديث.


هناك أيضا صعوبة في نطق الأحرف ä و ü و ö كما في الكلمات müssen و Löfel و Väter. كما ينبغي الانتباه لنطق الحرف e أول الكلمة ووسطها وآخرها كما في الكلمتين helfen و Wage.



تعدد أجناس الاسم


لا تكتفي اللغة الألمانية بجنسين للكلمة – مذكر ومؤنث – كما في اللغة الفرنسية، بل تفرض ثلاثة أجناس، أي أن الاسم إما مذكر أو مؤنث أو محايد، وليس من السهل دائما تخمين جنس الكلمة إلا بالعودة للمعجم. وكل خطأ في تحديد جنس الاسم يقود لارتكاب أخطاء أثناء تصريف الكلمات، وذلك للارتباط بيتهما.



تصريف الأسماء والصفات


لنفهم صعوبة التصريف في اللغة الألمانية ننطلق من ملاحظة الجمل التالية:
Mein Freund heißt Paul
Ich warte auf meinen Freund
Ich spiele mit meinem Freund
Das ist das Auto meines Freundes
في الجمل أعلاه نجد أن الاسم mein Freund تتغير كتابته باستمرار بين الجمل، لأن تصريفها يتغير من جملة لأخرى، ففي الحالة الإعرابية Nominativ - أي الجملة الأولى - نكتب mein Freund، وفي حالة Akkusativ نكتب meinen Freund وفي حالة Dativ نكتب meinem Freund أما في حالة Genitiv نجد meines Freundes.


بنية الجملة الألمانية معقدة أحيانا


كمثال لصعوبة بنية الجملة الألمانية نذكر مثال ترتيب عناصر الجملة، فمن خلال معرفتنا باللغتين الإنجليزية والفرنسية نجد أن الجملة تأتي وفق ترتيب فعل ثم فاعل ثم مفعول به، نفس الشيء في اللغة الألمانية أيضا، إلا أنها تعرف تغيرا في الترتيب حسب بناء الجملة, لاحظ الجملتين التاليتين:

Lukas besucht seine Tante
Bald besucht Lukas seine Tante

هنا نجد أن الفعل besucht جاء في الجملة الأولى في الموضع الثاني بعد الفاعل Lukas، بينما في الجملة الثانية جاء الفعل besucht أولا ثم الفاعل Lukas بعده في الموضع الثاني.


أما في الجملة الثالثة:
Lukas will seine Tante besuchen
نجد أن الفعل besuchen قد حل في آخر موضع من الجملة. وهذا التغير في ترتيب عناصر الجملة غير مألوف بالنسبة لنا، وهذا ما يعقد بنية اللغة الألمانية أحيانا.



اختلاف اللهجات يُصعِب الفهم


من الصعب على مقيم بإحدى دول الخليج مثلا أن يفهم اللهجة الغربية لسكان تونس أو المغرب، ونفس الشيء يحدث عند مقارنة اللهجات سواء بين مختلف مدن ألمانيا، أو بين اللهجات الموجودة بالنمسا وسويسرا وألمانيا. فعلى سبيل المثال، نجد أن الكلمة ledig تنطق /ledik/ أو /ledich/ وذلك حسب اختلاف المناطق جغرافيا. ونجد مثالا آخر الضمير الشخصي ich ينطق /ich/ أو /ik/ أو /isch/. ثم في مثال أخير ضمير الاستفهام was ينطق /was/ أو /wat/. زما يفسر هذه الاختلافات هو اختلاف المجال الجغرافي الذي يوجد فيه المتحدث باللغة الألمانية.


كما نجد أن مرادفات الكلمات تتغير كذلك وفقا لاختلاف للمناطق الجغرافية، فمثلا الاسم Fahrrad الذي يعني دراجة هوائية نجده في سويسرا Velo، وفي منطقة حوض الرور تسمى Möhre، وفي شمال ألمانيا Leeze. وفي اللغة العامية نجد Radl أو Stahlross.



كيف أتغلب على صعوبات تعلم اللغة الألمانية؟


نعلم أن اللغة الألمانية تحتوي على أربع حالات إعرابية، لكن هل تعلم أنه في اللغة الروسية توجد ست حالات إعرابية؟ وفي اللغة البولندية سبع حالات إعرابية؟ أليست اللغة الألمانية أسهل بكثير مقارنة بهذه اللغات؟ نعم هناك بعض الصعوبات النحوية، لكن هذا لا يعني أن اللغة الألمانية أصعب لغة في العالم، بل أجد شخصيا أن تعلم اللغة العربية أصعب بكثير من تعلم اللغة الألمانية. ولدي نصيحتان ستساعدانك بالتأكيد على تجاوز صعوبات تعلم اللغة الألمانية:


  • تنويع وسائل التعلم: أي اعتماد كتب متنوعة ومصادر مختلفة للتعلم، كالمذياع وقنوات اليوتيوب والقصص والجرائد ...
  • التمرين المستمر: وأعني هنا تحديد مكامن الضعف أولا، ثم اعتماد كتب التمارين لتصحيح الأخطاء وتكرارها حتى تترسخ في الذهن.

ويمكن كذلك الاستعانة بالمقالات التالية:

مواضيع لغوية قد تهمك

تصريف الأفعال الألمانية في الماضي التام Perfekt

تصريف الصفات في اللغة الألمانية Adjektive Deklination

جمع الكلمات في اللغة الألمانية Plural

أدوات الملكية في اللغة الألمانية Possessivartikel

ما هي n-Deklination في اللغة الألمانية؟

ما هو Partizip في اللغة الألمانية؟

أنواع الأفعال في اللغة الألمانية

تصريف الأفعال الألمانية في زمن Präteritum

ما هي الحالات الإعرابية Nominativ و Akkusativ و Dativ و Genitiv

أهم الأفعال الألمانية التي تفرض حالة Akkusativ مع أمثلة