ما هي الأخطاء الشائعة في اللغة الألمانية؟

 أسئلة شائعة حول تعلم قواعد اللغة الألمانية

FAQ
هناك العديد من الأسئلة التي ترافق كل متعلمي اللغة الألمانية، وفي هذا المقال سنجيب عن بعض أهم الأسئلة اللغوية، مع إضافة أخرى من حين لآخر.

هل تعلم اللغة الألمانية سهل أم صعب؟

في الواقع لا توجد لغة سهلة التعلم، فكل اللغات تحتاج إلى العمل بجد و الرغبة المستمرة في تحسين المستوى اللغوي. لكن هناك عوامل غير مباشرة تجعل تعلم اللغة الألمانية سهلة، فالشخص الذي يتقن الإنجليزية و الفرنسية مثلا سيجد بعض نقاط التشابه بين هذه اللغات مما سيوفر عليه بعض العناء و الوقت. كما أن الطرق البيداغوجية المستعملة في التدريس و تنوعها يؤثر أيضا على التعلم.

هل أستطيع تعلم اللغة الألمانية بمفردي؟

يمكن تعلم اللغة الألمانية في المنزل، فكتب و طرائق التعلم متوفرة و كافية، كما أن الأنترنت يوفر منبعا وفيرا من المواقع و التطبيقات الممتازة. يجب فقط الإنتباه إلى ضرورة التحدث باللغة الألمانية، و هذا صعب بدون الذهاب إلى مدرسة لتعلم اللغات. إلا أنه يمكن تجاوز هذا المشمل بالقراءة بصوت مرتفع أو بالبحث عن شخص للتحدث معه عبر الأنترنت.

قبل أن تبدأ تعلم الألماتية بمفردك أنصحك بالإجابة عن الأسئلة التالية:

كيف يتعلم الإنسان؟ و كيف تعمل الذاكرة؟

ما هي الطريقة الفعالة التي تناسبني في التعلم؟

ما المستوى اللغوي الذي أود بلوغه؟

ما الفائدة من تعلم الألمانية؟

كسائر لغات العالم فإن تعلم اللغة الألمانية يفتح بابا على ثقافة و حضارة جديدة، خصوصا الثقافة الألمانية العريقة و المبدعة في آن واحد و التي ساهمت و لازالت تساهم في إغناء مختلف المجالات المعرفية و الأدبية و الفلسفية.

كما أن تعلم اللغة الألمانية يقدم إمكانية لمتابعة الدراسة في ألمانيا أو العمل و العيش فيها. إضافة إلى أن المتمكن من هذه اللغة يستطيع توظيفها في عدة مهن كالتدريس و الترجمة العمل في المجال السياحي.

هل تعلم الإنجليزية أفضل من تعلم الألمانية؟

اللغة الإنجليزية أكثر انتشارا و استعمالا من اللغة الألمانية، و قواعدها أقل تعقيدا و أبسط، لكن هذا ليس كافيا للجزم بأنها أفضل من اللغة الألمانية. فلكل لغة مميزاتها و ثقلها ثقافيا و علميا و افتصاديا، و أنا أرى أن كل لغة تعلمها الإنسان ستجعله يرتقي فكيا و عمليا.

هل النطق في الألمانية أصعب من باقي اللغات؟

أغلب مخارج الحروف في اللغة الألمانية سهلة بالنسبة لنا كناطقين باللغة العربية، هناك أحرف قليلة صعبة نسبيا، مثل الأحرف  Ö و Ä و Z و CH.

لكن التمرين المستمر كفيل بتحسين النطق. باختصار إتقان النطق أمر ممكن شريطة التعلم بجد.

كم أحتاج من الوقت لتعلم لغة أجنبية؟

يحتاج الوصول للمستوى B1 في مدرسة لتعلم اللغات الأجنبية إلى حوالي 600 ساعة. بمعدل 8 أشهر إذا خصص المتعلم أربع ساعات يوميا خمسة أيام في الأسبوع.

لكن تبقى هذه الأعداد تقريبية فقط، فهناك عوامل أخرى تؤثر على مدة التعلم كالقدرات العقلية للفرد، التركيز و الإنتباه أثناء التعلم. التحفيز للتعلم، إتقان لغات أجنبية أخرى

ما هي أفضل طريقة أو منهجية لتعلم اللغات الأجنبية؟

لكل شخص طريقة تناسبه في التعلم، فهناك أشخاص يعتمدون على حاسة السمع لاستقبال المعلومات، و آخرون يفضلون الإعتماد على حاسة اليصر ....و بالتالي يجب على المرء أن يكتشف الطريقة التي تناسبه أولا.

بالنسبة لي، أفضل طريقة لتعلم اللغة الألمانية هي كل طريقة تعتمد على ما يلي:

التعلم التدريجي لقواعد اللغة و إنجاز تمارين لغوية.

البدأ بتعلم أهم الجمل و الكلمات الأساسية.

التكرار اليومي و قراءة نصوص مبسطة.

الإستماع لحواراث سهلة أو قصص مسموعة للأطفال.

التحدث و التعبير الشفهي و الكتابي.

كم عدد الكلمات التي يجب علي تعلمها؟

تعلم حوالي 3000 كلمة باللغة الألمانية يمكن أن يلبي رغبة المتعلم في فهم النصوص و الحوارات الأساسية، و التعبير عن أفكاه بشكل جيد و مفهوم، كالحديث عن هواياتنا أو وصف بلدانتا أو الرياضة أو ألطقس مثلا. لكنها غير كافية للخوض في حوار علمي أو فلسفي كمثال، فالتعمق في هذه المجالات المتخصصة يستدعي الإلمام بحقول معجمية غنية بالمصطلحات، و تعلمها يتطلب كثرة المطالعة و وقتا و جهدا مهمين.

إذ توقفت عن التعلم سأنسى كل ما تعلمته؟

التعلم عملية عقلية تحتاج إلى المداومة و التكرار، فمثلا الكلمات التي أستعملها يوميا ستبقى راسخة في ذهني، على عكس الكلمات التي أستعملها أو أسمعها نادرا. فعند التوقف عن تعلم لغة ما، ينسى الإنسان جزءا مما تعلمه و خصوصا الكلمات التي لم يتم استعمالها و التمرن عليها لمدة كافية بترسيخها في الذهن، فنجد الإنسان يحتاج إلى وقت و مجهود أكثر لتذكرها. و مراجعة سريعة قد تعيدها للذهن مرة أخرى.

كبرت في السن، فهل مازال بإمكاني تعلم لغة أجنبية؟

ليس لعامل السن تأثير على قدرة الفرد على تعلم اللغات الأجنبية، بل العكس، فالإنسان الراشد يتعلم بشكل أفضل لأنه بلغ مرحلة من النضج تسمح له باستيعاب أفضل مما يمكن لطفل أو مراهق استبعابه.

كم أخصص من الوقت لمراجعة ما تعلمته في اللغة الألمانية؟

ليس المهم أن يراجع المتعلم لفترات طويلة بقدر ما يهم المداومة و الإلتزام اليومي بالتعلم. فمراجعة نصف ساعة يوميا أفضل بكثير من المراجعة لست ساعات مرة في الأسبوع.

ما الذي يجعل تعلم اللغات الأجنبية صعبا نسبيا؟

هناك عدة عوامل من بينها :

الإختلافات النحوية بين اللغة الأم و اللغة الأجنبية.

عدم المداومة اليومية على التعلم.

اعتماد طرق غير فعالة في التعلم.

قلة القراءة و المطالعة.

التركيز على القراءة و القواعد اللغوية و إهمال مهارات السمع و الحديث.

إسقاط و تطبيق قواعد اللغه العربية على اللغة الألماتية، و التفكير و صياغة الجمل في الذهن بالعربية و ترجمتها للألمانية.

الإختلاف الجذري بين اللغة الألمانية و العربية من حيث القواعد اللغوية و بنية اللغة.

كيف و أين يمكنني أن أجتاز امتحان اللغة الألمانية؟

يوجد امتحانان لنحديدي المستوى التمكن من اللغة الألمانية كلغة أجنيية هما Goethe-Zertifikat و Österreichisches Sprachdiplom Deutsch و يشمل كل منهما عدة امتحانات لتحديد المستوى من A1 إلى C1.

يتكون كل امتحان من أربعة عناصر : القراءة و السمع و التعبير الكتابي و الشفهي.و ينجح في الإمتحان كل من حصل على 60 % من الإجابات الصحيحة.

هناك مراكز لتعلم اللغة الألمانية و اجتياز امتحان تحديد المستوى في مختلف الدول، يمكن الحصول على معلومات حول الإمتحانات و تواريخ إجرائها على موقع معهد Goethe أو موقع ÖSD.


مواضيع لغوية قد تهمك

تصريف الأفعال الألمانية في الماضي التام Perfekt

تصريف الصفات في اللغة الألمانية Adjektive Deklination

جمع الكلمات في اللغة الألمانية Plural

ما هي n-Deklination في اللغة الألمانية؟

أدوات الملكية في اللغة الألمانية Possessivartikel

ما هو Partizip في اللغة الألمانية؟

أنواع الأفعال في اللغة الألمانية

تصريف الأفعال الألمانية في زمن Präteritum

ما هي الحالات الإعرابية Nominativ و Akkusativ و Dativ و Genitiv

أهم الأفعال الألمانية التي تفرض حالة Akkusativ مع أمثلة